Skip to main content
المنتجات
المنتجات

المنتجات

 

مراحل النمو والحاجة للسماد

 

المرحلة الأولى:

بدء حياة النبات يحتاج لعنصر الفوسفور في بداية حياته أكثر من العناصر الاخرى لتشجيع نمو وانتشار المجموع الجذرى الذي يساعد النبات على الامتصاص الجيد من التربة للماء والعناصر الغذائية وكذلك تثبيت النبات وعلى قدر انتشار المجموع الجذرى يكون حجم المجموع الخضرى متناسب طرديا مع زيادة المجموع الجذور وبالتالى حجم وعدد المجموع الخضرى الحامل للمحصول، كذلك الحال بالنسبة للاسمدة النتروجينية في بداية حياة
النبات يساعد على نمو وبناء خلايا النبات ويكون نمو النبات في المرحلة الاولى سريع عن بقية المراحل الاخرى كذلك يساعد البادرات الصغيرة على سرعة النمو واختراق سطح التربة حتى لايتاخر الانبات - القدر المضاف من سماد سلفات البوتاسيوم مفيد لتحسين الخاصية الاسموزية لخلايا جذر النبات مما يزيد من مقدرة تحمل النبات على تحمل الملوحة الموجودة بماء الارض وبالتالى نضمن قدرة خلايا جذر النبات على الامتصاص الجيد من
الارض للماء والعناصر الغذائية وايضا التوازن الغذائى للعناصر مع بعضها حتى لايتاثر نمو النبات ونظرا لان الاسمدة الفوسفورية بطيئة التحلل ينصح باضافتها كاملة اثناء خدمة الارض.

المرحلة الثانية:

وهى مرحلة النمو للنبات وا لاستطالة حيث يحتاج النبات فيها لجرعات زائدة من السماد النتروجيني للمساعدة على النمو وتكوين الأفرع التي تحمل المحصول فيما بعد وايضا تكوين الأوراق على الأفرع ويكون احتياج النبات أكثر للأسمدة النيتروجينية ولا يحتاج الا إلى نسبة ضئيلة من الاسمدة الفوسفورية.

المرحلة الثالثة:

وهي مرحلة التزهير وعقد وتكوين الثمار وفيها يحتاج النبات لكمية كبيرة من الاسمدة البوتاسية لانها تساعد على تحسين عملية التلقيح والاخصاب والعقد للازهار والثمار وبالتلى يزيد من الانتاجية علاوة على تحسين صفات الثمار وفي هذه المرحلة يكون احتياج النبات فيها لعنصر البوتاسيوم أكبر من الاسمدة النتروجينية لذا ينصح بتخفيض نسبة الاسمدة النتروجينية في تلك المرحلة ويمنع نهائيا اضافة اي اسمدة فوسفورية.